Komeyni : Si Fâtima serait un homme elle serait un Prophète !

Publié le par Abu Mohamed

Khomeyni dit que si Fâtima serait un Homme elle serait un Prophète !

لم أجد أكثر طعن بالرسول صلى الله عليه وسلم الا ممن ينسبون أنفسهم إلى أهل بيته . أنهم الشيعة الاثنى عشرية . ولقد تمادى شيطانهم الأكبر الخميني في الطعن في رسالة الرسول ص وفي تبليغ ما أمره الله فقد أتهمه بالفشل في التبليغ . وأتهمه بالخوف من الصحابة ولم يطبق ما أمره الله في علي ...

واليوم نجد الخميني من غلوه في فاطمة في قوله انها إله ملكوتي .. وكرهه الشديد وحسرته من النبي عليه السلام .. يطعن في النبي ويتمنى أن تكون فاطمة هي النبي والعياذ بالله من قوله ..

إن جميع الهوايات الكماليّة الممكن تصوّرها في المرأة و الإنسان موجودة في هذه المرأة... إمرأة توفرت فيها جميع خصائص الأنبياء، إمرأة لو كانت رجلاً لكان نبيّاً، و لو كانت رجلاً لكان في موضع رسول الله...

Source :

(صحيفة النور، ج6 ص 185)

(Sahîfatou-n-Noûr, Chap 6 Page 185)


لَقَدْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَأَرْسَلْنَا إِلَيْهِمْ رُسُلاً كُلَّمَا جَاءهُمْ رَسُولٌ بِمَا لاَ تَهْوَى أَنْفُسُهُمْ فَرِيقاً كَذَّبُواْ وَفَرِيقاً يَقْتُلُونَ
هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ

لَقَدْ مَنَّ اللّهُ عَلَى الْمُؤمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُواْ مِن قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ

وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْاْ إِلَى مَا أَنزَلَ اللّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنكَ صُدُوداً

يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُمُ الرَّسُولُ بِالْحَقِّ مِن رَّبِّكُمْ فَآمِنُواْ خَيْراً لَّكُمْ وَإِن تَكْفُرُواْ فَإِنَّ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَكَانَ اللّهُ عَلِيماً حَكِيماً
وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ

 



إلى كل شيعي منصف وله عقل والقى السمع وهو شهيد هل ترضى بما قاله الخميني في رسول الله .



 

 

 

   

 

  

 

Publié dans Leur Khomeyni

Commenter cet article