Le Hizb Allah Chiite : Gardien de Frontières Juives

Publié le par Abu Mohamed

Le Hizb Allah Chiite : Gardien de Frontières Juives
 
 
Voila un témoignage sur cette formation pro-sioniste et que certains continuent de défendre becs et ongles...

Donc après son ancien S.G S. Ettofayli qui déclarait que ce parti n'est qu'un garde-frontières sionistes, voila un Palestinien sur place le Colonel Abou El Aynayne Soltane qui nous raconte comment ce Hizb a balancé et empêché 4 opérations sunnites au sud Liban et arrêté les auteurs.
 
Un haut responsable du mouvement "Fath" le lieutenant Soultane Abou Al-'Aïnayn dévoile que le Hizbollah libannais a fait échouer 4 opérations (militaires) que la résistance palestinienne projetait les commettre contre Israël; en partant du territoire libanais. d'après "Abou Al-'Aïnayn" lors d'un interview avec le journal libannais "Koul Al-4arab" a dit : Il (Hizbollah) a arrêté les membre de la resistante et les ont remis (aux autorités) pour être jugé.

A ma connaissance et jusqu'au moment ou je vous écris Il n'y a pas eu un démenti de la part de Hizbollah ni pour les déclarations de l'ex-secrétaire général Soubhi al-toufaïly ni celle du lieutenant palestinien Soultane Abou Al-'Aïnayn.


بيروت-الشروق الإخباري- 2004-04-08 كشف أمين سر حركة "فتح" في لبنان، العميد "سلطان أبو العينين"،
أن "حزب الله" اللبناني أحبط في الأسبوع الأخير أربع عمليات كانت المقاومة الفلسطينية قد خططت لتنفيذها ضد "إسرائيل" انطلاقاً من الأراضي اللبنانية،


حيث قام باعتقال عناصر المقاومة الفلسطينية وتسليمهم لمحاكمتهم، بحسب "أبو العينين" الذي كان يتحدث في مقابلة نشرتها صحيفة "كل العرب" اللبنانية.
وقال "أبو العينين": ان الحكومة اللبنانية و"حزب الله" لا يعطيان الفصائل الفلسطينية المسافة اللازمة للمقاومة من جنوب لبنان.
وتساءل لماذا يجب ان يكون النضال من الجبهة اللبنانية فقط وأين الجبهات العربية الباقية، فهي مغلقة بما فيها اللبنانية ضمن ترتيبات أمنية غير معلنة؟
ففي الأسبوع الأخير أحبطت أربع محاولات فلسطينية علي الحدود الإسرائيلية - اللبنانية، وقدمت العناصر الفلسطينية إلى المحكمة من قبل "حزب الله".
ورأى "أبو العينين" ان "الانسحاب الإسرائيلي من الجنوب اللبناني في أيار تم ضمن ترتيبات أمنية واتفاق أمني بأن لا تطلق طلقة واحدة على شمال فلسطين من جنوب لبنان، وهذا الاتفاق يطبق منذ الانسحاب الإسرائيلي، فلم يتمكن أي مقاوم من اختراق الحدود الشمالية
وجرت أكثر من محاولة من جميع الفصائل الفلسطينية وجميعها ضبطت من "حزب الله" وقدمت إلى المحكمة". وفي رده على سؤال عما إذا كان الظرف الآن مناسباً لقيام الفصائل الفلسطينية بالرد على الجرائم الإسرائيلية، أو القيام بعمليات يراد منها تخفيف الضغط على الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة على ضوء بعض العمليات التي قام بها "حزب الله" ضد "إسرائيل"،
قال "أبو العينين": "دعنا نكون صريحين الدعم للشعب الفلسطيني كما سمعنا سابقاً لا يكون بهذه الطريقة أبداً، كافة الحدود الفلسطينية عليها حمايات عربية ومغلقة أمام أي مقاوم فلسطيني.
تقديم الدعم من "حزب الله" لا يتم فقط من مزارع شبعا، ولا يكون بتأليب الفلسطيني على أخيه الفلسطيني، إنما يكون من خلال البوابة الفلسطينية،
"حزب الله" قال سنكون إلى جانبكم عند المحن، ولكننا منذ ثلاثة أعوام نعيش الشدائد ولم نعد نقبل شعارات مزيفة من احد".
وفي تعليقه على القول إن "حزب الله" يريد حصر المقاومة في مزارع شبعا المحتلة، قال "أبو العينين": ان "حزب الله" يريد "المقاومة كوكالة حصرية له وحصراً في مزارع شبعا، ولا ينتظر أحداً من "حزب الله" ان يقوم بقصف شمال فلسطين بالصواريخ وأنا شاهد على ما يجري".
وأشار إلى ان "سيطرة "حزب الله" على المقاومة من الجنوب اللبناني نابعة من اتفاقيات وترتيبات أمنية، أي اتفاقيات مع "إسرائيل" بواسطة طرف ثالث، وقال: علي الشعب الفلسطيني ان لا يعول لا على "حزب الله" ولا على "حزب الشيطان"، بل عليه الاعتماد على نفسه فقط لأن لـ "حزب الله" أولوياته ومواقفه السياسية، وهو يريد ان يقاتل بآخر فلسطيني منا على أرض فلسطين ونحن نريد من "حزب الله" موقفاً صريحاً وواضحاً حول منظمة التحرير الفلسطينية وقيادتها الشرعية مع أننا لسنا بانتظار اعتراف بالرئيس عرفات من أحد، فهو يستمد شرعيته من الشعب الفلسطيني بأطفاله وشيوخه ونسائه، ونحن لسنا بحاجة الي دروس وعبر من احد.
أما بالنسبة لصفقة تبادل الأسرى التي خرجت إلى حيز التنفيذ في أواخر كانون الثاني بين الدولة العبرية و"حزب الله"، قال "أبو العينين": ان "حزب الله" أراد من صفقة تبادل الأسرى "تقديم ورقة سياسية للبنانيين لكي يضمن نتائج سياسية في لبنان ليحصدها سياسياً في الانتخابات البرلمانية، على حد تعبيره.

Voici le lien du journal libanais où cet article est apparue :

http://www.alshorouq.org/
http://www.alshorouq-info.info/news_det.php?v_id=2703
 
Voici ce que Sobhi Toufayli, l'un des fondateur et ancien secrétaire général du Hezbollah au Liban et meneur de la révolte des affamés en 1997 a dit lors d'une interview télévisée :

"وما يؤلمني ان المقاومة التي عاهدني شبابها على الموت في سبيل تحرير الاراضي العربية المحتلة، تقف الآن حارس حدود للمستوطنات الاسرائيلية، ومن يحاول القيام بأي عمل ضد الاسرائيليين يلقون القبض عليه ويسام انواع التعذيب في السجون."


"Ce Qui me fait la peine c'est que les résistants qui m'ont donné leurs parôles qu'ils se baterons jusqu'à la mort pour libérer les territoires arabes occupés sont devenus maintenant de gardiens de frontières et des colonies juives et celui qui tente de mener toute action contre les israëliens, ils
l'arrêtent et subis les différentes tortures dans les prisons"
 
A vous d'ecouter  ce qu'il dit :
 
الأمين العام لحزب الله السابق صبحي الطفيلي يقولها معترفاً : حزب الله هو الحامي لحدود إسرائيل
 


Le lien d'une interview télévisée de la chaine "al-arabia" :
 
http://www.d-sunnah.net/files/u1/up/hizbollah2.rm

Il y a eu aussi un autre interview avec le jouranl Arabe "Al-Siyassa".


Voir Aussi :

 

Publié dans Actualité

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article