Les Chiites Rawafidhs accusent Abu Horayra d'avoir copié sur des Israïlyates....

Publié le par Abu Mohamed

Les Chiites Rawafidhs accusent Abu Horayra d'avoir copié sur des Israïlyates....
 
Si les Chiites Rawafidhs accusent Abou Horeira - radhi Allahu 'anhu - d'avoir copié sur des Israïlyates, d'où cette secte a copiée les lois ou principes suivants :

 


INTRODUCTION TRES IMPORTANTE A LIRE :

لقد اختلف الدارسون و الباحثون عن اصل المرجع الاصول العقدية للتشيع


1-, فمن قائل انه ذو جذور يهودية
2-, ومن قائل انه ذو جذور فارسية مجوسية
3-ومن قائل انه ذو جذور مسيحية او بوذية اوغيرها

, والحق انه قد تم تلاقح كل تلك الاديان جميعا فانجبوا ذلك المعتقد الفاسد في اصوله وفروعه , فحينما فتح الله على المسلمين كل تلك البلاد وادخلوا اهلها في الاسلام , كان من بين اولئك الذين دخلوا في الاسلام اناس اضمروا الشر , وكانوا حاقدين مبغضين للاسلام واهله فلم يكونوا قادرين على ان يحاربوه بالسيف , اذ ان المسلمين قد كسروا شوكتهم وداسوا على انوفهم وأطفئوا نارهم ودمروا دولتهم وفتحوا بلادهم واخضعوا لحكم الله , فما كان منهم الا ان انتحلوا الاسلام ليحاربوه من الداخل متسترين ومندسين خلف التشيع لمحمد وال محمد صلى الله عليه وسلم , فكل من دخل منهم الاسلام ابقى معه بعض معتقداته القديمة ليبقى مخلصا لها , فالبسها لباس الاسلام ودعا الناس اليها ولانه لا يوجد شخص مسلم الا ويحب محمد صلى الله عليه وسلم ويحب ال بيته لحبه لنبيه عليه الصلاة والسلام , فكان ذلك سبيلهم ومنهجهم ليروجوا لتلك العقائد الدخيلة على الاسلام , فلما الناس اظهار اولئك الاشخاص حبهم لمحمد واله صلى الله عليه وسلم وادعاء تبعيتهم له , صدقوهم وكيف لا وهم الذين يدعون منهج حبيبهم المصطفى صلى الله عليه وسلم فراح هؤلاء المبغضون للاسلام بدس السم في العسل واخذ الجهال من الناس يتجرعون ذلك السم ويحبونه كالعسل , فراجت افكار اولئك المدعين فسلكوا بالناس مسالك عدة حتى ابعدوهم عن جادة الحق والصواب ....
....
...

فما وجدوا الناس الا طائعين منقادين بلا تفكير ولا وعي , فهؤلاء المدعون الحاقدون على الاسلام يدعونهم باسم الاسلام ومدخلهم الى ذلك هو اظهار حب محمد واله صلى الله عليه وسلم , فما على الناس بعدها الا ان يقولوا سمعنا واطعنا .

قال تعالى " وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا " .


بعض ما تيسر لنا نقله عن تشابه او تطابق بعض المعتقدات اهل الاديان كاليهودية والنصرانية والمجوسية وبين دين الشيعة الامامية الاثني عشرية , فاخذ الشيعة من الاسلام اسمه فقط ومن القرآن رسمه فقط واما من العبادات والمعتقدات فاليك ....


1. تطلق اليهود لقب( الوصي ) على من يستخلف شؤون البشر بعد موسى عليه السلام وتطلق الشيعة لقب ( الوصي ) على من يتولى شؤون المسلمين بعد النبي صلى الله عليه وسلم .

2. يزعم اليهود ان الله تعالى نص على يوشع وصيا لموسى عليه السلام . ويزعم الشيعة ان الله تعالى نص على علي رضي الله عنه وصيا للنبي محمد صلى الله عليه وسلم .

3. تزعم اليهود ان منزلة الوصي كمنزلة النبي كما جاء في اسفار اليهود ان الله تبارك وتعالى قال ليوشع ( اليوم ابتدي اعظمك في اعين جميع بني اسرائيل لكي يعلموا اني كما كنت مع موسى اكون معك ) . وتزعم الشيعة ان لعلي رضي الله عنه وغيره من الائمة منزلة تعادل الانبياء واكبر من هذا حيث قال الخميني الهندي " إن لائمتنا مقاماً لا يبلغه ملك مقرب ولا نبي مرسل" نعوذ بالله من هذه الزندقة وهذا الغلو .

4. يحصر اليهود الملك في ال داود انه لا يجوز ان يخرج الملك منهم الى غيرهم الى يوم القيامة . ويحصر الشيعة الامامة في علي ويرون انها لا تخرج عنهم الى يوم القيامة .

5. جرت الكهانة عند اليهود في ولد هارون دون موسى . وجرت الامامة عند الشيعة في ولد الحسين دون الحسن .

6. يشترط اليهود في ملوكهم ان يعيدوا هيكل سليمان وان يحملوا تابوت عهد الرب . ويشترط الشيعة لصحة امامة ائمتهم ان يحملوا سلاح رسول الله صلى الله عليه وسلم ومهم أي شبعة يشبهون سلاح الرسول بالتابوت في بني اسرائيل (( وقد بوب الكليني بابا اسمه ( باب ان مثل سلاح رسول الله مثل التابوت في بني اسرائيل ) وروى عن ابي عبدالله عليه السلام انه قال : ( انما مثل السلاح فينا مثل التابوت في بني اسرائيل , كانت بنو اسرائيل أي اهل بيت وجد التابوت على بابهم اوتوا النبوة فمن صار اليه السلاح منا اوتي الامامة ) )) .


7. انقطاع ملك ال داود من بني اسرائيل والذي زعم اليهود انه لا ينقطع الى يوم القيامة . انقطاع امامة ولد الحسين عند الشيعة فلا الحسين ولا ابناؤه تولوا امارة المسلمين في يوم من الايام أبداً.

8. يدعي اليهود ان الله تعالى نصب شاول ملكا على بني اسرائيل ثم ندم وتاسف على ذلك . ويدعي الشيعة ان الله تعالى قد عين اسماعيل بن جعفر, وابا جعفر بن محمد بن علي امامين للشيعة ثم بدا له فغيرها .

9. يزعم اليهود ان صفة الندم لا تنفك عن الله تعالى فهو دائما يندم على الشر . ويزعم الشيعة ان الله اشترط لنفسه البداء , وان يقدم ما شاء ويؤخر تعالى الله عن مايقول الظالمون الكافرون علواً كبيرا .

10 - يزعم اليهود ان عيسى عليه السلام واتباعه كفره ومرتدون خارجون عن الدين . ويزعم الشيعة ان اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كفار مرتدون عن الاسلام منافقون كفار خارجون عن ملة الاسلام , ولم يدخلوا في الدين الا نفاقا , ولكن الشيعة خجلواان يدخلوا رسول الله صلى عليه وسلم في حكمهم حتى لا تكشف سوء نيتهم !

رمى اليهود مريم عليها السلام بالفاحشة مع تبرئة الله تعالى لها . ورمى الشيعة عائشة رضي الله عنها بالفاحشة مع تبرئة الله تعالى لها .

12. يرمز اليهود لعيسى عليه السلام بعدة رموز منها (جيشو) وهو مقتبس من تركيب احرف كلمات ثلاث (ايماش شيمو فزيكر) أي (ليمح الله اسمه ذكره) ويرمزون اليه ايضا بـ.. (ذلك الرجل) و (ابن النجار) و (ابن الخطاب) كما يرمزون لمريم عليها السلام بـ (ماري) . وكذلك الشيعة يرمزون للخلفاء الراشدين وامهات المؤمنين برموز تشبه رموز اليهود , فيرمزون لابي بكروعمر (بالجبت والطاغوت) و (زريق وحبتر) و (فرعون وهامان) و (الاول و الثاني) و (فلان وفلان)وغيرها من الرموز ويرمزون لعثمان (بنعثل) و (الثالث) ولمعاوية (بالرابع) ويرمزون لعائشة (بأم الشرور) و (صاحبة الجمل) و (عسكر بن هوسر).

13. يدعي اليهود ان بعض انبيائهم يعلمون الغيب كزعمهم ان ايليا كان يعلم متى ينزل المطر .
ويدعي الشيعة ان ائمتهم يعلمون الغيب , وانه لا يخفى عليهم شئ في السموات ولا في الارض وانهم يعلمون ما في الجنة والنار ويعلمون ما كان وسيكون الى يوم القيامة .

14. يدعي اليهود ان حاخاماتهم افضل من الانبياء قالوا : ( اقوال الحاخامات افضل من اقوال الانبياء ) وقالوا : ( التفت الى اقوال الحاخامات اكثر من التفاتك الى شريعة موسى ) .

ويدعي الشيعة ان ائمتهم افضل من الانبياء قال الخميني عن الائمة : (( وان من ضروريات مذهبنا ان لائمتنا مقاما لا يبلغه ملك مقرب ولا نبي مرسل )) وقال غيره : (( علي خير البشر ومن ابى فقد كفر)) .

15. يعتقد اليهود عصمة حاخاماتهم وان الله جعلهم معصومين من الخطا والنسيان . وتعتقد الشيعة عصمة ائمتهم , وانه لا يجوز عليهم سهو ولا غفلة ولا خطا ونسيان .

16. غالى اليهود على حاخاماتهم حتى قالوا : (( يلزمك اعتباراقوال الحاخامات مثل الشريعة )) أي التوراة .
وغالى الشيعة في ائمتهم حتى قال الخميني : (( ان تعاليم الائمة كتعاليم القران يجب تنفيذها ))

17. قالت اليهود : (( من جادل حاخامه فكانما جادل العزة الالهية )) . وقالت الشيعة : (( الراد على الائمة كالراد على الله تعالى )) وقالوا ايضا : (( الراد على امير المؤمنين في كبير او صغير على حد الشرك بالله )) .

18. قالت اليهود : (( ان الله يستشير الحاخامات عندما توجد معضلة لا يمكن حلها في السماء )) . وقالت الشيعة : (( ان الملائكة اذا تشاجرت في مسالة ما لا يتحاكمون فيها الا الى علي ابن ابي طالب رضي الله عنه )) .
 

Publié dans Leurs Preuves ...

Commenter cet article